ما سر تراجع الشهية في الطقس الحار؟

عندما نكون في بيئة حارة، نستهلك سعرات حرارية أقل كوسيلة لتبريد الجسم، وفق تفسير الدكتورة أليسون تشايلدرس أخصائية التغذية في جامعة تكساس.

وقد وجدت دراسة حالة أجريت قبل عامين في الصين، أنه مقابل كل زيادة بمقدار درجة مئوية في الحرارة يقل تناول الطعام بنسبة 0.11 في المئة.

وبينما ركّزت هذه الدراسة على سلوك المستهلك بدلاً من الآليات البيولوجية، تقدم تشايلدرس تفسيراً علمياً لذلك، وفق “فري ويل هيلث”، وتوضح تشايلدرس: “عادة ما يأكل الأشخاص في المناخات الأكثر دفئاً سعرات حرارية أقل، لأن تناول تلك السعرات ينتج في الواقع حرارة، ويمكن أن يسخن الجسم أكثر”.

وتُعرف كمية الحرارة الناتجة عن الهضم باسم “التأثير الحراري للطعام”، وتتمتع الأطعمة الغنية بالبروتين بأكبر قدر من التأثير الحراري، لذا فإن أطعمة مثل الدجاج واللحوم والبقول والبيض والعدس والمأكولات البحرية قد تجعلك تشعر بالدفء أكثر عندما تبدأ في الهضم.
ولا تدعو تشايلدريس إلى استبعاد هذه الأطعمة تماماً، وإنما “أن ندرك أنها قد تزيد من حرارة أجسامنا قليلاً”.

من ناحية أخرى، فقدان الشهية هو أحد عوارض ضربة الشمس، وقد يكون مصحوباً بارتفاع في حرارة الجسم، ومعدل ضربات القلب السريع، والغثيان والارتباك.

ومع استمرار طقس الصيف الحار، من المهم معرفة الأطعمة التي يمكن أن تساعدك الجسم على التبريد والترطيب.

وفي حالة فقدان الشهية، تنصح تشايلدرس بتناول البطيخ والتوت والفراولة والطماطم والخيار، لترطيب الجسم وتزويده بمغذيات تحافظ على توازن السوائل.