رجل أعمال ألماني: أميركا تحرض على بدء حرب في أوروبا

اعتبر رجل الأعمال الألماني الفنلندي والمالك السابق لأكبر خدمة استضافة الملفات “ميغا أبلود”، كيم دوتكوم، أن “تصريح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول احتمال إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا جاء بتحريض من واشنطن، التي توشك على بدء حرب جديدة في أوروبا”.

وقال دوتكوم على شبكة التواصل الاجتماعي “إكس”: “تجري الآن مناقشة إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا على المستوى الرسمي، وفقا لما قاله ماكرون، هو لن يدلي بمثل هذا التصريح الخطير من جانب واحد. هناك حرب بالوكالة الأميركية تنتظر أوروبا الوسطى (ضد روسيا)”.

وفقًا لدوتكوم، فإن رغبة الغرب في منع انتصار روسيا في أوكرانيا، سوف تؤدي إلى حرب عالمية ثالثة.

وفي وقت سابق، صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن “القادة الأوروبيين ناقشوا إمكانية إرسال قوات عسكرية إلى أوكرانيا”، مؤكدًا أنه لم يتم التوصل إلى توافق بعد.