سفير أوروبي في مقر السفراء قبل الاجتماع.. والاستعانة بـ”الشورى” لتعطيل “هيكلة المصارف”؟

■يؤكد رئيس كتلة نيابية أن لا مؤشرات حقيقية لنشوب حرب واسعة وشاملة حتى تاريخه وأن ما يصدر محلياً من افرقاء الداخل هو مجرد شائعات أو تحليلات شخصية غير مبنية على معطيات أكيدة.

■تبين من مصدر قضائي أن تعيين القاضي جمال الحجار يخلو من كل عيب إذ إن القاضية ندى دكروب التي كثر الحديث عنها تحمل الرتبة نفسها والخبرة ذاتها ويتقدم عليها الحجار بأنه أكبر منها سناً

■يقول مستشار سياسي انه ليس صحيحاً أن المملكة العربية السعودية غير مهتمه بلبنان بل العكس تماماً إذ أن اهتمامها به أصبحت تمليه مصالحها الصرفة والمجردة من العواطف لا كما كان يحصل سابقاً

🔘 همس

■ لوحظ أن سفير دولة أوروبية صديقة زار مقراً رسمياً قبل اجتماع سفراء الخماسية

🔘 غمز

■ما تزال قنوات التواصل والتعاون قائمة بين حزب وتيار على الرغم مما يطفو على سطح العلاقات بينهما..

🔘 لغز

■تكاد معظم القرى الحدودية تخلو من السكان، لكن ثمة إصرار على الصمود والتكيُّف مع الأوضاع الصعبة بصمت!

■علم أنّ أكثر من وزير سيستعين بقرار مجلس الشورى لتعطيل مشروع هيكلة المصارف الذي ستدرسه الحكومة يوم الجمعة المقبل.

■يتردد أنّ عدداً من المدراء العامين سيتحركون اعتراضاً على سلوك وزير المال بعدما تبيّن لهم أنّ بعض موظفي وزارة المال استفادوا من حصة من قرض البنك الدولي، دون سواهم من الموظفين.

■تردد مرجعية روحية بارزة أنّ زيارة مسؤول أوروبي يلعب دوراً وسيطاً، لن تحمل أي جديد رئاسي لأن مفتاح الحل ليس معه

جريدة البناء | Al-binaa Newspaper

🔘 خفايا

■قرأت مصادر دبلوماسية في قرار حكومة بنيامين نتنياهو تسهيل دخول المساعدات، خصوصاً الطحين والوقود إلى شمال قطاع غزة تحت تهديد حركة حماس بالخروج من المسار التفاوضي علامة على كذب مزاعم نتنياهو وحكومته عن أولوية المسار العسكري على المسار التفاوضي في الاستراتيجية المعتمدة من الكيان مع حرب غزة؛ فمَن لا يعتبر أن الأولوية للمسار التفاوضي وأن المسار العسكري هو جبهة إسناد لا يعدّل في تكتيكاته العسكرية لمنع انهيار المسار التفاوضي

🔘 كواليس

■يُلاحظ الزائر السياسي والإعلامي إلى طهران أن أربعة عناوين تتصدّر مواقف وتعليقات الإيرانيين من مسؤولين ونخب تجاه حرب غزة الأول هو تمجيد البطولة الأسطورية الفلسطينية شعباً ومقاومة، والثاني هو الثقة المطلقة الى حد القدسية بأن السيد حسن نصرالله يملك مفاتيح النصر وهو الأقدر على صياغة ما يجب فعله وكيف ومتى يفعل، والثالث إعجاب بما يُسمّى بالإعجاز اليمني الذي مثل مفاجأة محور المقاومة بالدقة والشجاعة والاقتدار، والرابع هو مشاعر التضامن وتقدير الخصوصية العراقية والسورية، حيث تعقيدات وظروف كل من الساحتين تحول دون التطلع إلى الأكثر

■ َميّز أحد الاحزاب بين تمسّكه بمرشحه وبين عدم وضعه فيتو على مرشّح غير مدني

■دار نقاش عاصِف بين أحد السياسيّين وأحد النواب من لون سياسي واحد، على خلفية خطوات اعتبرها الاول خروجاً على توجّه حزبهما

■تردّدَ سياسي بارز في الرد على اتصال هاتفي تلقّاه من أحد المراجع… والحديث بينهما كان فاتراً واستمر لثوان.