ماكرون: على فرنسا والصين البحث عن إجابات للتحديات العالمية

اعتبر الرّئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​،  أنّ “في 27 كانون الثّاني 1964، اتّخذ الجنرال الرّاحل ​شارل ديغول​ القرار التّاريخي بإقامة علاقات دبلوماسيّة مع جمهوريّة ​الصين​ الشّعبيّة، في وقت كان العالم يواجه منطق تكتّلات لا يمكن تجاوزه”.

وأكّد، عبر مواقع التّواصل الاجتماعي، أنّ “الأدلّة والمنطق يدعوّان بلدينا إلى البحث معًا عن إجابات للتّحدّيات العالميّة”، مشيرًا خصوصًا إلى “​التغير المناخي​، فقدان التنوّع البيولوجي، ​الأمن الغذائي​ والتّنمية”، مشدّدًا على أنّ ​فرنسا​ والصين تقع على عاتقهما “مسؤوليّة المساهمة في حلّ الأزمات الدّوليّة، لا سيّما في مواجهة الانتهاكات الصّارخة للمبادئ الّتي يقوم عليها ​القانون الدولي​”.