زوكربيرغ يبيع أسهم من “ميتا بلاتفورمز”

باع مارك زوكربيرغ أسهما في “ميتا بلاتفورمز”، بعد التعافي السريع لشركة وسائل التواصل الاجتماعي العملاقة من عام 2022 المضطرب.

واشارت المعلومات الى أن صندوق الائتمان الخاص المملوك لزوكربيرغ، بالإضافة إلى كيانات تابعة له بمجال الأعمال الخيرية ودعم القضايا السياسية، تخرجت من نحو 682 ألف سهم بقيمة 185 مليون دولار تقريبا في نوفمبر/تشرين الثاني من خلال خطط تداول، تم الكشف عن آخرها الأربعاء الماضي.

واكدت انها المرة الاولى التي ببيع فيها البيانات التي تدير ثروة زوكربيرغ أسهما منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

وذكرت أن أسهم “ميتا” ارتفعت بنسبة 1720 بالمئة هذا العام حتى نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، متفوقة على جميع شركات التكنولوجيا الأميركية الكبرى، بخلاف “إنفيديا”.

واحتل زوكربيرغ المركز التاسع حاليا في قائمة بلومبرغ لأثرياء العالم، حيث كان يبيع كميات من أسهم “ميتا” بشكل منتظم خلال العقد الماضي، لكنه لم يبع سهما واحدا في عام 2022، بعد النتائج الفصلية الكارثية التي أدت إلى واحدة من أكبر عمليات الانخفاض في قيمة الأسهم ليوم واحد، وأسوأ أداء سنوي لـ”ميتا” منذ طرحها العام الأولي في عام 2012.

واقترب سهم “ميتا” حاليا من المستويات المرتفعة القياسية التي سجلها في عام 2021، عندما باع زوكربيرغ ومؤسسته الخيرية، وهي مبادرة “تشان زوكربيرغ”، أسهماً تجاوزت قيمتها مليار دولار في الشركة ومقرها في مينلو بارك بولاية كاليفورنيا.

ولا يزال زوكربيرغ يمتلك حوالي 13 بالمئة من شركة “ميتا”، وهو ما يشكّل تقريبا كل ثروته البالغة حوالي 118 مليار دولار.