خاص: صور وتفاصيل من جريمة قتل الأم اللبنانية وطفلتها في النرويج

عُثر على شخصين ميتين في عنوان خاص في مدينة كريستيانساند في النرويج، بعد أن أبلغ أحد الأشخاص الذين يزورون المنزل الشرطة.

وأظهر التحقيق أن الضحيتين هما الأم إيمان طلال حجار وابنتها مريم البالغة من العمر ثماني سنوات.

وأعلنت مفتشة الشرطة سيسيلي بيدرسن، في مؤتمر صحفي، أنه في الساعة 1.21 ظهر الأربعاء، تلقت الشرطة بلاغاً عن حادثة عنف خطيرة، وهرعت إلى مكان الحادث حيث عثر على المغدورتين.

وأشارت بيدرسن إلى أن “بلاغ الشرطة كان من النوع الذي جعلنا نفهم على الفور أن هذا كان حادثاً خطيراً”.

وقال أحد الجيران الذي كان في المنزل في الساعة نفسها: “كنت أرتدي سدادات الأذن، لكن سمعت صراخاً وعويلاً على مستوى عالٍ. ثم أخذت حماماً، وبعد ذلك حاصرت الشرطة المنطقة بأكملها. الصوت لا يزال في رأسي”.

بدورها، قالت مديرة التعليم في مدينة كريستيانساند، كريستين إيديت روبستاد: “سيكون يوماً حزيناً جداً لأطفال المدارس”.

وأضافت: “تخطط إدارة المدرسة والعاملون في المدرسة لكيفية استقبال الطلاب. سيتم مقابلتهم من قبل معلمين يعرفونهم، والذين سيستمعون إلى ما يدور في ذهن الأطفال ويعتنون بهم بأفضل طريقة ممكنة. ليس لدي كلمات تصف ما حدث، إنه أمر فظيع للغاية”.

وكانت قد انتشرت معلومات، عن إقدام شخص يُدعى “ع.ع.” على ذبح زوجته اللبنانية إيمان حجار وإبنتها مريم، داخل منزلهما في النرويج، وهما تنحدران من طرابلس.

خاص “الجريدة”.. هذه خلفيات جريمة قتل إيمان حجّار وطفلتها في النرويج