طوني بارود يغادر لبنان نهائيا.. ولحظات مؤثرة في وداع إبنته

يستعد الاعلامي اللبناني طوني بارود للبدء بمشروع جديد في الامارات العربية المتحدة، حيث تلقى عرضًا للعمل هناك في احدى اهمّ شركات الانتاج، بحسب ما تم تداوله، وقد قرر ترك لبنان بشكل نهائي.

ونشر طوني على حسابه عبر انستغرام، صورة ظهر فيها من مطار بيروت، حيث بدا متأثرا بشكل كبير وحزينا بأنه سيغادر بلده ويترك عائلته واصدقائه، لتنهال تعليقات المتابعين الذين أسفوا لمغادرته بلده، الا انهم تمنوا له بالمقابل التوفيق في مشواره الجديد.

اللافت كان تعليق ابنة طوني “ديا ماريا” على الصورة، حيث ودعت والدها بكلمات مؤثرة، اذ قالت: “هذا أصعب وداع، لم أكن اريد أن يحصل هذا الأمر ولكن أعرف ان هذا القرار هو الأفضل بالنسبة إليك، رحلة آمنة والدي”.

وتابعت: “أتمنى لك النجاح وان اراك مجددا قريبا.. أحبك في السراء والضراء وسأشتاق إليك كثيراً”.