إنتخابات طالبية في الجامعة الأميركية

أقامت الجامعة الأميركية في‮ ‬بيروت انتخاباتها الطلابية لهذا العام‮‮ ، وترشّح مئة واثنان وتسعون طالبا ‬كممثلين للطلاب وأعضاء من الهيئة الحاكمة،‮ ‬وتسجّل أكثر من ثمانية وخمسون بالمئة من طلاب الجامعة المؤهلين ليدلوا بأصواتهم كل في‮ ‬كليته.

ورأى رئيس الجامعة الأميركية في‮ ‬بيروت الدكتور فضلو خوري أن “من المبهج دائما أن نرى طلابنا يصوتون بحماسة وبأعداد كبيرة، فقد صوت في هذه الانتخابات أكثر من نصف الطلاب المؤهلين. وفي كل عام نجري هذه الانتخابات، يلهمنا شغف والتزام طلابنا في الجامعة الأميركية في بيروت المشاركين فيها. وعلى الرغم من شدة حماسهم، لم تكن هناك أعمال عنف أو ترهيب”.

وأضاف: “أثني على عميدة شؤون الطلاب نائلة العقل وفريقها الاستثنائي وفريق مكتب تكنولوجيا المعلومات المتميز، على العمل الرائع الذي قاموا به لضمان إجراء الانتخابات بحرية ونزاهة وأمان في فترة تعتبر فيها الكثير من الأمور في هذا البلد غير مؤكدة. وأكرر أنه يجب ألا ييأس أبدا أي مجتمع لديه هذا العدد الكبير من الطلاب المواطنين المتميزين والمتحمّسين المستعدين لممارسة مسؤولياتهم الديمقراطية وتحمل مسؤوليات ذلك”.

وأديرت الحملات الانتخابية بأسلوب متطور وديمقراطي‮ ‬على مدى ثلاثة أيام قبل الانتخابات.

وعلقت عميدة شؤون الطلاب في‮ ‬الجامعة نائلة العقل قائلة إن “‬الانتخابات الطلابية مهمة لنا لأنها تضمن إسماع أصوات الطلاب ولأن الطلاب جزء من حوكمة الجامعة”.

والحكومة الطلابية في‮ ‬الجامعة الأميركية في‮ ‬بيروت هي‮ ‬منصة للتعبير والمناقشة والعمل المتعلق بالمسائل الطلابية‮. ‬وهي‮ ‬تمثل الطلاب لأنها تعمل كصلة وصل بينهم وبين إدارة الجامعة‮ ‬وتُتيح الديمقراطية والشفافية والمساءلة‮.‬

وقالت العقل‮ أيضا “‬إن مهمة تمثيل الزملاء ليست مهمة سهلة، بل هي‮ ‬عملية معقدة تتطلب مهارات قيادية عالية وقدرة على الاستماع واستيعاب وتوضيح المشكلات المطروحة‮. ‬كما تتطلب الالتزام والتفاني‮ ‬من أجل تطوير مفاهيم وأفكار بسيطة بنجاح في‮ ‬أساليب مبتكرة ستؤدي‮ ‬إلى تغيير طويل الأمد‮”.

هذا وقد أُقيمت عملية الانتخابات السلسة والتي‮ ‬لم تشبها شائبة عبر الإنترنت للناخبين والمرشحين في‮ ‬لبنان وحول العالم،‮ ‬من التسجيل إلى التحقق،‮ ‬والترشيح،‮ ‬إلى الانتخابات،‮ ‬فإلى الإعلان عن النتائج‮. ‬وضمنت عملية التصويت الإلكترونية الشفافة والآمنة والخالية من الأخطاء أن‮ ‬يتمتع كل طالب مؤهل بإمكانية الاقتراع سواء كان في‮ ‬الحرم الجامعي‮ ‬أو خارجه‮. ‬كما وضمنت أن لا‮ ‬يقترع أحد أكثر من مرة واحدة وأن‮ ‬يتم الاقتراع في‮ ‬بيئة آمنة تماماً‮. ‬وأودعت كل نتائج الاقتراع في‮ ‬قاعدة بيانات أدرَجَت تاريخ ووقت ومكان الاقتراع بصيغة لا‮ ‬يمكن تغييرها في‮ ‬نظام البيانات‮.‬

وأُعلنت النتائج مساء،‮ ‬بعد فترة وجيزة من نهاية الاقتراع،‮ ‬وتم الإعلان عنها عبر الموقع الالكتروني‮ ‬الرسمي‮ ‬لمكتب شؤون الطلاب‮. ‬وسيتم انتخاب ادارتي‮ ‬مجلس ممثلي‮ ‬الطلاب واللجنة الجامعية للطلاب والأساتذة في‮ ‬الأيام القليلة المقبلة‮.‬