لماذا يعيش سكان سردينيا أكثر من غيرهم؟

يسجّل سكان جزيرة سردينيا الإيطالية مستوى مرتفعا من متوسط الأعمار، مقارنةً بغيرهم من شعوب العالم، إذ يبلغ متوسّط أعمار أبناء هذه الجزيرة في البحر الأبيض المتوسّط أكثر من 100 عام.

وأوضح تقرير شبكة “CNBC” الأميركية أن سبب ارتفاع متوسط أعمار سكان جزيرة سردينيا، التي تعد واحدة من “المناطق الزرقاء” الخمس في العالم، هو نمط حياة السكان ونظامهم الغذائي.

وتحدث الخبراء عن طبيعة حياة سكان الجزيرة وأبرز ملامح نمطهم المعيشي ونظامهم الغذائي.

وقال الخبراء إن أهم ما تجده في قائمة سردينيا للطعام، هو الخضار والسلطات وحساء الفاصوليا مع الفول والحمص والطماطم، إضافة إلى منتجات حليب الماعز والأغنام، التي لها خصائص مضادة للالتهابات، وقد وجد أنها تخفض نسبة الكولسترول السيئ لدى الشخص.

كما يتناول سكان سردينيا الخبز المسطح المميز المصنوع من حبوب التريكوم الكاملة عالية البروتين ومنخفضة الغلوتين، وهو المكون الرئيس في المعكرونة الإيطالية، كما يستمتع سكان سردينيا بشاي الحليب الشوك، الذي يُعتقد أنه ينظف الكبد، يومياً.

وأشار الخبراء إلى صفة أخرى وهي تناول طعام أقل، إذ يحب أبناء سردينيا الطبخ، لكنهم يأخذون الوقت الكافي للاستمتاع بأصوات تقطيع البصل، وفرم الثوم، وسحق الطماطم الطازجة للحصول على الصلصة اللذيذة.

وبالتأكيد، فإن الحركة لها دور أساسي، إذ بين الخبراء أن سكان سردينيا نشيطون طوال اليوم، فهم يعتنون بأغنامهم، ويحلبون ماعزهم، ويبحثون عن الخضر البرية، ويطبخون، وينظفون ويهتمون بالحديقة.