برج إيفل يفتح أبوابه أمام الزوار

عاد رمز باريس الشهير، برج إيفل، لفتح أبوابه أمام الزوار بعد إغلاق استمر ستة أيام بسبب إضراب تاريخي للعاملين.

وطالب الموظفون المضربون بزيادة أجورهم وتحسين ظروف العمل، كما طالبوا بتخصيص استثمارات أكبر لصيانة البرج الذي يعاني من بعض آثار الصدأ.

وتوصلت الشركة المشغلة للبرج إلى اتفاق مع النقابات تم بموجبه تخصيص استثمار طموح بقيمة 380 مليون يورو (نحو 412 مليون دولار) بحلول عام 2031 لصيانة البرج. كما تم إطلاق مفاوضات بشأن الرواتب ستنتهي الشهر المقبل.

يذكر أن برج إيفل سيشارك بشكل بارز في دورة الألعاب الأولمبية التي ستقام في باريس في تموز المقبل، حيث ستوضع قطع معدنية سداسية الشكل مأخوذة من البرج على ميداليات الأولمبياد.