مصير مسعفي الهلال الأحمر في غزة مجهول!

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن “مصير المسعفين الذين توجهوا امس لانقاذ الطفلة هند المحاصرة داخل مركبة في مدينة غزة، ما زال مجهولا”.

وأوضحت الجمعية أنها “فقدت الاتصال مع المسعفين، وأنها لا تعرف اذا ما كانوا قد نجحوا في مهمتهم”.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد حاصرت أمس الطفلة هند داخل مركبة في منطقة محطة فارس للمحروقات في مدينة غزة، بعد أن استهدفت عائلتها.

يذكر أن الطفلة هند كانت برفقة عائلة عم والدتها بشار حمادة عندما أطلقت قوات الاحتلال النار على المركبة التي كانوا يستقلونها، ما اسفر عن استشهاد كل من فيها، وبقيت هي محاصرة داخلها.