إعصار “ساولا” في الفيليبين يجبر المواطنين على ترك منازلهم!

ترك مئات الأشخاص منازلهم جراء فيضانات تسبب بها إعصار ساولا في مناطق قروية بشمال شرق الفيليبين، وفق ما أفاد مسؤولون.

ولامس الإعصار الأطراف الشمالية الشرقية لجزيرة لوزون ليل السبت، وهبّت رياحه البالغة سرعتها 185 كلم في الساعة، في مناطق قريبة من مدينة تيغيغيوراو التي يقطنها زهاء 160 ألف شخص.

وأوضح رولي رابسينغ، أحد المسؤولين المحليين عن عمليات الانقاذ، أن ” الرياح لم تكن عاتية لكن الأمطار كانت غزيرة ليل أمس”.

وأضاف رابسينغ أن الفيضانات دفعت الى إجلاء 388 شخصا من أربع بلدات في محافظة كاغايان حيث تقع تيغيغيوراو، بينما ارتفع منسوب المياه في بلدتين أخريين على الأقل.

وسجّل انقطاع في التيار الكهربائي في المحافظة التي يقطنها زهاء 1,2 مليون نسمة، وفق رابسينغ الذي أكد عدم تسجيل سقوط ضحايا أو أضرار بالغة.

وتابع الإعصار ساولا تقدمه الى الجنوب من الساحل الشرقي لجزيرة لوزون في وقت مبكر الأحد، ورجحت مصلحة الأرصاد الجوية أن يتركز فوق المياه الإقليمية من دون أن يضرب مناطق برية.

وحذّرت من أن الخطر الرئيسي يبقى الأمطار الغزيرة التي قد تتسبب بفيضانات أو انزلاقات أرضية، مرجحة تساقط كمية تصل الى 200 ملم في محافظتي كاغايان وإيزابيلا خلال اليوم.

وتشهد الفيليبين سنويا ما معدله 20 عاصفة كبيرة، ما يؤدي الى مقتل المئات وإلحاق أضرار بمناطق واسعة.