من هو خليفة بريغوجين في قيادة “فاغنر”؟

بعد مقتل قائد مجموعة “فاغنر” الروسية الخاصة يفغيني بريغوجين، مساء الأربعاء الماضى، فى حادثة تحطُّم طائرة روسية خاصة كانت تقل بريغوجين فى منطقة تفير شمال غرب موسكو، أثناء توجهها من العاصمة موسكو إلى مدينة سان بطرسبرغ، بدأ البحث عن شخص يثق به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لقيادة مجموعة “فاغنر”.

وتشير بعض التقارير إلى احتمال تعيين الجنرال المتقاعد أندريه تروشيف المقرب من الرئيس الروسي على رأس “فاغنر”، واسمه الحركى هو “Sedoy”، ويعنى بالروسية “الرأس الرمادي” حيث يختلط الشعر الأبيض بالأسود على رأس الرجل.

من هو أندريه تروشيف:

– جنرال روسي متقاعد وعضو بارز ومؤسس ومدير تنفيذي في “فاغنر”، وفقا لوثائق عقوبات الاتحاد الأوروبي والوثائق الرسمية الفرنسية ومصادر مطلعة وتقارير إعلامية روسية.

– قال عنه بوتين إنه كان القائد الحقيقي لـ”فاغنر”، واقترح الرئيس الروسي على مقاتلي المجموعة أن يقودهم أحد كبار المقاتلين المدفوعين، عقب التمرد الفاشل الذى تزعمه بريغوجين.

– وُلد تروشيف في نيسان/أبريل عام 1953 في سانت بطرسبرغ، وكان موظفاً سابقاً في فرقة الاستجابة السريعة الخاصة بوزارة الداخلية الروسية، وضابط متقاعد شارك في شمال القوقاز.

– شارك فى الحرب السوفياتية على أفغانستان في الثمانينيات ثم في حرب الشيشان وفي سوريا ضد تنظيم “داعش”.

– حصل على أوسمة حكومية عديدة، حصل مرتين على وسام الشجاعة ووسام الاستحقاق، لخدمته في أفغانستان، حصد وسام النجمة الحمراء مرتين، وحصل على أعلى ميدالية روسية، بطل روسيا، في عام 2016 لاقتحام تدمر في سوريا ضد مقاتلي “داعش”.

– خدم أيضا في وحدة خاصة تسمى “الرد السريع” وانضم لصفوف شرطة مكافحة الشغب التابعة لوزارة الداخلية الروسية في المنطقة الفيدرالية الشمالية الغربية.

– لعب دوراً بارزاً في معارك مجموعة “فاغنر” في الاستيلاء على مدينة باخموت شرق أوكرانيا.

-ظهرت صورة في وسائل الإعلام الروسية عام 2017 تظهر بوتين إلى جانب تروشيف وأوتكين وآخرين يرتدي كلا الرجلين عدة ميداليات، يُعتقد أن الصورة تعود لعام 2016.