وقفة تضامنية مع الجولان المُحتل في المجيدية الحدودية

تضامناً مع أهالي الجولان السوري المحتل، نفذ عدد من أبناء بلدات حاصبيا والشوف وعاليه، إلى وقفة تضامنية في بلدة المجيدية الحدودية، عصر اليوم.

وقد لبّى العشرات الدعوة، وتجمعوا عند مدخل حاصبيا، قبل أن ينطلقوا بمسيرة سيارات ودراجات النارية، نحو البلدة. ووقف المئات قبالة الموقع الإسرائيلي المواجه لبوابة المجيدية، حاملين أعلام الطائفة الدرزية.

في المقابل، استنفر جنود العدو على بعد حوالى خمسين متراً، خلف الشريط الشائك، على وقع هتافات المشايخ الدروز والأهالي: “بالروح بالدم… لبيك يا جولان”.

وتحدّث باسم المتضامنين الشيخ سليم حرفوش، الذي حيّا مقاومة أهل الجولان والموحّدين الدروز، علماً أن الجولان يشهد تحركات مناهضة للاحتلال، الذي ينوي تركيب مراوح الطاقة على أراضيه.