تأجيل الحكم بدعوى “روتانا” ضد شيرين عبد الوهاب

أجّلت محكمة القاهرة الاقتصادية، أمس السبت، الحكم في دعوى شركة “روتانا” للصوتيات والمرئيات ضد الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، إلى جلسة 25 آذار الجاري، لإصدار الحكم النهائي.

وقال الخبير القانوني حسام لطفي، محامي الفنانة شيرين عبدالوهاب، إنه “تم التأكيد من جهتنا على تمسك الفنانة بما جاء في إنذار قضائي، وتم تسليمه يوم الثلثاء الماضي إلى شركة روتانا، ونؤكد فيه استعدادها بالتسليم الفوري للأغاني الخاصة بألبوم جديد لها”.

وأتى القرار بعد فشل كل المساعي لحل النزاع وديًا، على الرغم من تعهد شيرين عبد الوهاب بتنفيذ الاتفاق الموقع مع الشركة واستعدادها لتسليم الألبوم المتفق عليه والمؤلف من 10 أغانٍ، فضلا عن تصوير أغنيتين بطريقة الفيديو كليب.

وتم حجز الدعوى بعد المحاولات التي قامت بها الفنانة المصرية للتصعيد القانوني من خلال توجيهها إنذارا قضائيا أكدت فيه التزامها بتنفيذ الألبوم الغنائي وفق التعاقد المبرم بينها وبين الشركة التي كانت قد طالبتها في وقت سابق بتعويض مادي بلغت قيمته حوالي 10 ملايين جنيه.

يذكر أن الخلاف بين عبد الوهاب وشركة روتانا يعود إلى كانون الثاني من العام 2019، حيث وقعت شيرين اتفاقًا مع الشركة، لتسجيل ألبومين غنائيين، و2 فيديو كليب لكل ألبوم، بجانب إحياء 3 حفلات مقابل 10 ملايين جنيه، على أن ينفذ هذا العقد في مدة أقصاها 3 سنوات.

واندلعت الأزمة بين الطرفين بعد طرح شيرين أربع أغانٍ دون أي ذكر للشركة المنتجة، وبعدها أعلنت في مداخلة ضمن برنامج “حروف الجر” أنها لن تصبح “ملكا لأحد”، كاشفة عن أن لديها شركتها ومنهجها الخاص.