مجلس الأمن الدولي دان الهجوم في الصومال

دان ​مجلس الأمن الدولي​،  بـ”أشد العبارات، الهجوم الإرهابي الذي شنته حركة الشباب، على قاعدة العمليات لبعثة الاتحاد الأفريقي الانتقالية في الصومال”، مؤكدًا أنّ “الدعم الكامل للجهود التي تبذلها الحكومة الاتحادية الصومالية، وبعثة الاتحاد الأفريقي (أتمس)، لمواجهة التهديد الذي تشكله حركة الشباب”.

وشدد في بيان، غلى “أهمية الحفاظ على المكاسب التي تم تحقيقها حتى الآن في الصومال، وتعزيز قدرات الدعم لقوات الأمن الصومالية”، داعيًا إلى “محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة ومنظميها ومموليها ورعاتها وتقديمهم للعدالة”، موضحًا أن “الإرهاب بجميع مظاهره يشكل تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين، وأن جميع أعمال الإرهاب هي أعمال إجرامية وغير مبررة”.