أخبار عاجلة

كرامي: التحالف مع ميقاتي مستبعد

 أشار رئيس تيار الكرامة، النائب فيصل كرامي، الى “ضرورة إحياء علاقات مع النائب جهاد الصمد، نظرا للمصلحة الانتخابية المتبادلة بينهم، وحاجة كل طرف أن يكون رافعة للآخر في الدائرة السنية، وأنه مع الصمد كتفا لكتف بالاستحقاقات والقضايا الأساسية، ولا يمكن ان يكونوا في وجه بعضهم. مشيراً، إلى أنه هناك مفاوضات مستجدة مع قوى أخرى شمالاً، تجمع بينهم معركة ضد الفساد، كما وأنه لا يمكن لأحد أن ينكر ان آل كرامي لم يتورطوا يوماً بملفات فساد، مهما اختلفوا معهم في السياسية.


وأشار كرامي في حديث  تليفزيوني، بعد سؤاله عن إمكان بناء تحالف انتخابي مع الرئيس نجيب ميقاتي، إلى أن التحالف معه مستبعد، رغم وجود التواصل الودي بينهم، لكن لا مصلحة في القانون الإنتخابي، التحالف مع تيارات لديها أصوات تأخذ من أصوات الكرامي التفضيلية.
 
ورأى كرامي أن سليمان فرنجية حليفا تاريخيا لآل كرامي، وأنهم يتبادلوا الدعم بمختلف الاستحقاقات المصيرية، وفي المناطق المسيحية مثل زغرتا والكورة. وأشار، الى أنه لا خصومة مع رئيس التبار الوطني الحر جبران باسيل ، ويتمنى أن يجمعه الود والتقارب مع فرنجية، لقطع الطريق على حزب القوات اللبنانية بدائرته، والحديث عن وجود القوات في طرابلس، مبالغ به، والانتخابات تحدد حجم كل طرف، “ورغم مرور العديد من التيارات السياسية لم يلغِ أحد بيت كرامي السياسي، بل بعضهم ذهب، وآخرون تزعزعوا، ونحن بقينا”.
 
وعبّر كرامي عن عائلته، بأنها لم تبن أمجادها على المال السياسي، وأنهم لا يدفعوا المال كي ينتخبهم أحد، وشعاره الشخصي “صوتك فيصل”، وأنه بانتظار بناء شعارات وعناوين للائحته المقبلة بالتوافق مع جميع الحلفاء فيها.