أخبار عاجلة

كلودين عون: ندعو دول العالم رفض الظلم في فلسطين والعمل لإنهائه

أكدت رئيسة الهيئة الوطنيّة لشؤون ​المرأة اللبنانيّة كلودين عون، أنه يجب إدراك خطورة الوضع القائم في فلسطين، ولا يتم تجاهل المآسي التي يعيشها سكان فلسطين تحت وطأة الحروب، وطالبت بتكثيف وتوحيد الجهود الدولية، لوضع حدٍ لهذه المآسي وللتوصل إلى سلام عادل ومستدام.

وأشارت كلودين خلال مشاركتها بالمؤتمر الدولي، رفيع المستوى حول وضع المرأة الفلسطينية عقب هجوم أيار2021، الذي نظّمته لجنة الأمم المتّحدة الإقتصاديّة والإجتماعيّة لغربي آسيا الإسكو، إلى “أن الآلام التي عاشتها النساء في فلسطين في الربيع الماضي تحملنا على النظر إلى أهداف التنمية المستدامة التي يتطلع العالم إلى تحقيقها في حدود العام 2030، وإلى القرارات والتوصيات الأممية الرامية إلى تعميم مشاركة النساء في أعمال الأمن والسلام، من وجهة نظر مختلفة. لا أحد يمكن له أن يشكك بجدوى التنمية المستدامة، ولا أحد يمكن له أن يفضل حالة الحرب على حالة السلام”

 وأضافت، “آلام الشعب الفلسطيني تنعكس على مصداقية الجهود التي نبذلها في مجتمعاتنا للتوصل إلى المساواة في الحقوق، وصمت الدول أمام الظلم الذي يقترف بحق ​الفلسطينيين يشجع الشباب والشابات على التسليم بأن منطق القوة هو الذي يسود العالم وليس منطق الحق، وبأن لا جدوى من العمل لإحلال حقوق الإنسان، لا للرجل ولا للمرأة”.

 ودعت عون، النساء في المنطقة العربية والأروبية والعالم، إلى إدراك تأثير التطورات السياسية والاقتصادية على التوجهات الفكرية في مجتمعاتنا، وإلى تدارك التأثير السلبي الناتج عن هذه التطورات. وبدورها أيضاً، ووجهت دعوة إلى شعوب ودول العالم والهيئات الأممية، إلى رفض الظلم الحاصل في فلسطين وإلى الإسراع في العمل بجدية لإنهائه.