أخبار عاجلة

عبداللهيان: سنحضر مفاوضات فيينا “بكل جدية”

أعلن وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبداللهيان، أن بلاده ستحضر مفاوضات فيينا، بحسن نية وجدية، من أجل التوصل الى اتفاق جيد وفوري، على الرغم من نكث امیرکا والدول الأوروبية الثلاث، لتعهداتهم في الاتفاق النووي، واذا كانت الأطراف جاهزة ومستعدة للعودة عن التزاماتها.

وفي حديث هاتفي، بحث وزير الخارجية الإيراني، مع مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، رفع اجراءات الحظر الاميركية الجائرة وغير القانونية ،عشية مفاوضات فيينا بين إيران، وألمانيا، وفرنسا، وروسيا، والصين، وبريطانيا.

واكد عبداللهيان ، أن “العودة إلى الاتفاق النووي تعني عمليًا الالتزام بجميع بنوده ومضمونه، وأنه يجب أن يكون هناك ضمانة قوية وكافية بأن اميركا التي لا نثق بها لن تنسحب من الاتفاق النووي مرة أخرى . كما وأشار، إلى “السلوك المتناقض للأمريكيين وتضارب أقوالهم وأفعالهم”، وأن البيت الأبيض أثناء إعلانه استعداده العودة إلى الاتفاق النووي، فرض حظرا على أفراد وشركات إيرانية على مرحلتين في الأسابيع الأخيرة، وانه يجب رفع الحظر بشكل كامل. كما وأعرب الإيراني عن شكره لبوريل على جهوده كمنسق للمفاوضات.

وبدوره أشار بوريل الى اتصالاته مع جميع الأطراف، وأنه يجب إجراء مناقشات مكثفة ومفصلة، خاصة حول القضايا العالقة ورفع الحظر، مؤكداً أنه من الممكن أن يتمكن الجميع من العودة إلى الشكل الأصلي للاتفاق النووي. كما وأن الطريقة الوحيدة لرفع الحظر هي إحياء الاتفاق النووي الذي من خلاله ستطمئن إيران والمجتمع الدولي على الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني.

وأكدّ بوريل، عن أمله في أن تدخل جميع الأطراف مفاوضات فيينا بنهج إيجابي وعملي وبإرادة قوية لمناقشة القضايا العالقة ورفع الحظر.