أخبار عاجلة

مباحثات أميركية “إسرائيلية” حول النووي الإيراني

نقلت صحيفة عبرية على لسان مصدر مقرب من الإدارة الأميركية إجراء حوار مع الجانب الإسرائيلي بشأن الملف النووي الإيراني.

وذكرت صحيفة معاريف العبرية، مساء اليوم الجمعة، عن مصدر مقرب من إدارة الرئيس جو بايدن، أنه خلافا لفترة أو ولاية رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، بنيامين نتنياهو، فإن إدارة نفتالي بينيت ستدير حوارا حيال الملف النووي مع واشنطن.

وأكدت الصحيفة أن وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، سيقوم بجولة من المحادثات مع عدد من قادة الدول الأوروبية بشأن الملف النووي الإيراني، واستئناف مباحثات فيينا، في التاسع والعشرين من الشهر الجاري، حيث يطير غدا إلى بريطانيا وفرنسا.

ومن المقرر أن يلتقي لابيد بكل من رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بدعوى الإعراب لهم عن قلق إسرائيل من استئناف المحادثات مع إيران، ومدى تطورات عملية استئناف مباحثات فيينا، وأعلنت إيران والاتحاد الأوروبي مؤخراً، استئناف مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي وعودة الولايات المتحدة إليه في 29 من تشرين الثاني الشهر الجاري.

وكانت الجولة السادسة التي جرت في حزيران الماضي، كانت آخر جولات مفاوضات فيينا حول العودة للاتفاق الموقع بين إيران ومجموعة (5+1) عام 2015، في صورته الأولى بعدما انسحبت الولايات المتحدة منه بشكل أحادي في أيار 2018.