بدء الاجتماع التحضيري الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي

انطلقت اليوم أعمال اجتماع كبار الموظفين التحضيري للدورة الاستثنائية لمجلس وزراء الخارجية بمنظمة التعاون الإسلامي، لبحث العدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني، في مقر الأمانة العامة للمنظمة، في حدة.

وألقى الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والقدس بالمنظمة السفير سمير بكر ذياب، كلمة الأمانة العامة ، مشيرا فيها إلى “المجزرة المروعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، وأودت بحياة المئات من الشهداء والجرحى أثناء انتظارهم الحصول على مساعدات غذائية نهاية شباط الماضي”.

وقال: “ان هذه المجزرة شكلت نموذجاً وشاهداً على جرائم الحرب التي يمارسها جيش الاحتلال الإسرائيلي الأمر الذي يحتم مضاعفة الجهود القانونية، خصوصاً لدى محكمة الجنايات الدولية ومحكمة العدل الدولية، باعتبارها أداة مشروعة وفعالة لمساءلة ومحاسبة الاحتلال الإسرائيلي”.

اضاف:”إن مضي إسرائيل، قوة الإحتلال، في تنفيذ الجرائم والمجازر الدموية ضد الشعب الفلسطيني يستدعي حراكاً أكثر فاعلية وأعمق تأثيراً على الساحة الدولية، بهدف مواجهة هذا العدوان الاسرائيلي الغاشم بكل الوسائل المشروعة والممكنة، بما في ذلك الجهود السياسية والقانونية والإعلامية، تنفيذاً للقرارات الصادرة عن القمة العربية والإسلامية المشتركة التي انعقدت في 11 كانون الأول 2023 في الرياض، بالمملكة العربية السعودية”.

يذكر أن الاجتماع التحضيري لكبار الموظفين سوف يرفع مشروع قرار الاجتماع إلى الدورة الاستثنائية لمجلس وزراء الخارجية لمنظمة التعاون الإسلامي، لاعتماده في مقر المنظمة يوم غد الثلاثاء.