مساعد بايدن يعترف بـ”أخطاء” أميركا في الحرب على غزة

اعترف أحد كبار مساعدي الرئيس الأميركي جو بايدن في مجال السياسة الخارجية ب”وجود أخطاء في ردّ الإدارة على الحرب في غزة”.

وقدم مساعد بايدن ونائب مستشار الأمن القومي جون فاينر خلال اجتماع مع قادة أميركيين ذوي أصول عربية، “بعضاً من أوضح تعبيرات الإدارة عن الندم على ما وصفه بالأخطاء التي ارتكبتها منذ بداية الحرب في غزة، وتعهد بأنها ستفعل ما هو أفضل”.

وكان المسؤول الأميركي قد اجتمع بالقادة العرب في ميشيغان واعترف لهم بأخطاء الإدارة الأميركية في الحرب على غزة، وقال إنه “ليس لديه ثقة في أن تل أبيب مستعدة لاتخاذ خطوات ذات مغزى نحو الدولة الفلسطينية”.

وجاءت هذه التصريحات بعد أشهر من التحذيرات العامة والخاصة من إدارة بايدن لـ”إسرائيل”، ومطالبتها “باتخاذ نهج أكثر فاعلية في الحرب التي أودت بحياة أكثر من 27 ألف فلسطيني وإصابة الآلاف”.

وأعلن الرئيس الأميركي بنفسه أن “إسرائيل تجاوزت الحد في ردها على المقاومة الفلسطينية”.