سكوت ينسحب من السباق الرئاسي الأميركي لصالح ترامب

أعلن السيناتور الأميركي تيم سكوت، الذي انسحب من السباق الرئاسي، تأييده للرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في مسعاه لنيل ترشيح الحزب الجمهوري لخوض الانتخابات الرئاسية، في خطوة يرى مراقبون أنها تعزز حظوظ ترامب أمام منافسيه.

وقال سكوت، خلال مشاركته في فعالية انتخابية مؤيدة لترامب في ولاية نيوهامبشير مساء أمس الجمعة، “جئت إلى ولاية نيوهامبشير الدافئة جدا لتأييد الرئيس القادم للولايات المتحدة، الرئيس دونالد ترامب”.

وأعرب السيناتور الجمهوري عن أمله في أن يفوز ترامب في الولاية التي ستصوت الثلاثاء المقبل في الانتخابات التمهيدية لإختيار مرشح جمهوري للانتخابات الرئاسية 2024، وقال سكوت “نحتاج إلى دونالد ترامب، نحتاج إلى رئيس يوحد بلدنا”.

وكان سكوت السيناتور عن كارولينا الجنوبية الذي كان يطمح لأن يصبح أول رئيس جمهوري أسود في تاريخ الولايات المتحدة، قد أعلن يوم 12 تشرين الثاني الماضي انسحابه من السباق الانتخابي لنيل ترشيح الحزب الجمهوري، من دون أن يعلن تأييده لأي من المرشحين الآخرين.