علي حمية

حمية: كلفة إصلاح أضرار العواصف تعادل ثلثي الموازنة

أعلن وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال علي حميّة، أن “الكلفة التقديرية لمعالجة الانهيارات الناتجة عن العواصف الأخيرة تقارب قيمتها ثلثي موازنة وزارة الاشغال العامة والنقل”.

وقال عبر حسابه على منصة “إكس”: “من المعلوم بأنه، وبحسب دراسة أجريت حول الكلفة التقديرية لمعالجة الانهيارات التي نتجت عن العواصف الاخيرة فقط (الانهيارات على بعض الطرقات) تساوي مليون ونصف مليون دولار في حين ان موازنة الوزارة في كل ما يتعلق بالطرقات للعامين 2022 و2023 كانت قد بلغت مليونين وأربعمئة ألف دولار! وهذا يعني أن معالجة ما نتج عن تلك الانهيارات يستلزم صرف ما يُقارب ثلثي الموازنة بأكملها!”.

وأفاد أنه “لأجل ذلك وبناء على الدراسات التي أعدتها شركات يُعتد بها، فإن وزارة الاشغال العامة والنقل هي بحاجة إلى:

– 248 مليون دولار لصيانة الاوتوسترادات.

– 111 مليون دولار للصيانة الدورية للطرقات.

وأشار حمية إلى أنه “هذا يعني أننا بحاجة في الموازنة إلى ما يقارب الـ 360 مليون دولار، في حين أن ما تلحظه موازنة العام الحالي يبلغ فقط 5400 مليار أي ما يساوي 60 مليون دولار، علماً بأنه ومن العام 2019 حتى اليوم لم تجر صيانة للطرقات”.

وأضاف: “خلال الاجتماع اليوم مع رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي لمسنا تفهماً للموضوع، ولفت إلى أنه لا بد من ايجاد حل لهذا الموضوع، وذلك لكي نستطيع على الاقل اجراء صيانة للطرقات الموجودة وتنظيف مجاري مياه الامطار على الاوتوسترادات والتي هي ضمن صلاحيات الوزارة، وكذلك فتح الطرقات التي تغلق بسبب الثلوج”.