فنيش: نأمل أن يفتح الحوار نافذة للخروج من الأزمة

شدد الوزير السابق محمد فنيش على أن “كل من يعطل آليات التفاهم ويقف حجر عثرة بوجه المساعي، يتحمل مسؤولية ما يصيب اللبنانيين من أزمات وتدهور في أوضاعهم المعيشية والصحية واستمرار الأزمة المالية والاقتصادية”.

وجدد خلال رعايته حفل تكريم الناجحين في الشهادات الرسمية ببلدة بافليه الجنوبية، دعوته جميع القوى السياسية للتفاهم حول انتخاب رئيس للجمهورية، مؤكدا أننا “في حزب الله لم نقف بوجه أي مسعى، بل كنا إيجابيين مع كل المساعي الداخلية والخارجية من أجل مصلحة لبنان وجميع اللبنانيين، مع احتفاظنا بقرارنا وحقنا بالقرار وسيادتنا على قرارنا”.

وختم: “نحن اليوم نبذل جهدا في حوار نأمل أن يثمر في فتح نافذة تتيح للبنان الخروج من أزمته، وعسى أن نوفق وأن ينضم الآخرون إلى هذه المساعي، لأن مصلحة البلد ينبغي أن تكون فوق أي مصلحة أخرى”.