أخبار عاجلة

كورونا تنتشر في الصين من جديد والحكومة تستعد

واجهت الحكومة الصينية أكبر تفش في البلاد لفيروس كورونا المستجد جراء انتشار سلالة دلتا شديدة العدوى، ويمثل هذا التفشي الأوسع انتشارا للسلالة في الصين حيث أثر على 21 إقليما ومنطقة وبلدية.

ودفع هذا الوضع بعض المناطق إلى تقييد حركة القادمين من مدينة داليان في شمال شرق البلاد بسبب تزايد معدل الإصابات فيها بوتيرة أسرع من أي مكان آخر في البلاد الأسبوع الماضي.

ومنذ الإعلان عن رصد أول إصابة في داليان في الرابع من تشرين الثاني، سجلت المدينة التي يقيم فيها 7.5 مليون نسمة، 24 إصابة تقريبا انتقلت محليا يوميا في المتوسط، أي أكثر من أي مدينة صينية أخرى.

وكشفت إحصاءات تستند لبيانات رسمية أن الصين سجلت 1308 إصابات مؤكدة انتقلت محليا في البر الرئيسي خلال الفترة بين 17 أكتوبر/ تشرين الأول و14 نوفمبر/ تشرين الثاني.

ويتجاوز هذا الرقم عدد الإصابات الناجمة عن انتشار سلالة دلتا خلال الصيف والذي بلغ 1280 إصابة.

وشهدت 12 منطقة على مستوى الأقاليم حالات التفشي لديها في غضون أسابيع، وذلك نتيجة التنفيذ السريع لمجموعة شاملة من القيود، وشملت القيود التتبع الوثيق للمخالطين وإغلاق الأماكن الترفيهية والثقافية وفرض قيود على السياحة والنقل العام.