إعتصام لأهالي الموقوفين في عبرا

نفذ شباب مسجد بلال بن رباح واهالي “معتقلي أحداث عبرا”، إعتصاما بعد صلاة الجمعة أمام مسجد بلال بن رباح في عبرا تحت عنوان ” اسرانا لن نخذلكم “، تخللها كلمة ل محمد الشامية ذكّر فيها أن” الشيخ أحمد الأسير لم يكن يتكلم بالسياسة إلا عندما اشتد الظلم في لبنان وفي سوريا، وطالب دوماً برفع الظلم سلمياً ورغم ذلك اشتدت الإعتداءات حتى حصلت مؤامرة عبرا”.

وسأل الشامية عن مصير المظلومين في السجون، بعد التسويات والمصالحات الحاصلة في المنطقة،كما وتساءل أيضاً عن مصير العفو العام الذي وُعد الأهالي به منذ أكثر من تسع سنوات،وتطرق الى أحوال السجون “المزرية حيث لا طعام ولا دواء ولا استشفاء وان اكثر من 80٪؜من السجناء غير محكومين كما قال وزير الداخلية “.