بالأرقام.. هذه نسبة أعداد الجرائم في لبنان

اشارت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، الى ان نسبة الجرائم الهامة انخفضت خلال عام 2022، وتراجعت عمّا كانت عليه في خلال عام 2021، وذلك على الرّغم من الأزمة الاقتصادية الحادّة في لبنان والتي ترخي بثقلِها على الأوضاع المعيشية لعناصر قوى الأمن الداخلي ضباطًا ورتباءَ وأفرادًا، فضلاً عن تدنّي قيمة رواتبهم، والنّقص في العديد، والحاجات اللوجستية، لافتة في بيان الى ان جهود عناصر هذه المؤسّسة الوطنية الجامعة لم تتراجع، وهي لن تتوانى عن ملاحقة المجرمين وتوقيفهم، ومستمرّة في القيام بواجباتها، مهما اشتدّت الأزمات وبلغت التضحيات.

وفي هذا السياق، عممت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي جدولاً إحصائياً حول بعض الجنايات والجنح الهامة (قتل، سلب، سرقة سيارات، سلب سيارات، سرقة موصوفة، نشل…) خلال العامين المذكورين، والذي يُستدل منه هذا التراجع، في حين ارتفعت عمليات النشل بمعدل /2,86/ %.