اتحاد النقل البحري: لتأمين الأجور والتعويضات وبدلات النقل

طالب اتحاد النقابات العمالية للنقل البحري في لبنان، المسؤولين بالالتفات إلى معاناة العمال، وتحسين أوضاعهم في ظل انهيار العملة الوطنية، مما جعل أكثر من 60% من الشعب تحت خط الفقر، وكل ذلك نتيجة ارتهان المنظومة السياسية لاملاءات صندوق النقد الدولي وخنوعها للحصار الأميركي الهادف لضرب وحدة الشعب والجيش والمقاومة.

وتوجه للاتحاد العمالي العام مطالباً بالسعي لإيجاد الحلول السريعة لمطالب عمال النقل البحري ومساواتهم بالقطاعات الاخرى، ضمن اطار تنظيمي يسمح لهم بالاستفادة من الزيادات التي تحصل من فترة الى أخرى على الاجور وبدلات النقل والتعويضات العائلية والمنح المدرسية.

ودعا اتحاد النقل البحري الى الإسراع في “انتخاب رئيس للجمهورية والعمل على انتظام المؤسسات ومحاربة الفساد وذلك خدمة لعمالنا ووطننا وازدهاره”.