الإستحقاق الرئاسي بين “الديموقراطي” و”الاعتدال”

إعتبر عضو كتلة “اللقاء الديموقراطي” النائب أكرم شهيب أن هناك آراء مختلفة في مجلس النواب، إنما هناك توافق مع تكتّل الاعتدال في موضوع ما نحن مقبلون عليه، ليس فقط في موضوع الرئاسة بل أيضًا في موضوع تكوين السلطة في البلد، سيما وان المرحلة المقبلة شديدة الدقة”.

وأوضح بعد لقاء وفد “الديموقراطي” أعضاء تكتّل “الاعتدال الوطني” في مكتبهم في الصيفي- بيروت، أنه “نسعى نحن كتلة الاعتدال للوصول الى تفاهم ورأي واحد في مواجهة الرأي الاخر، ولدينا جميعًا الايمان الكامل بالدولة السياديّة وبعروبة البلد وبكرامة الانسان في هذا الوطن”.

وأضاف: “نحن في الحزب وفي الكتلة، تاريخنا عريق وطويل مع الشمال، ان كان على مستوى الحزب التقدمي الاشتراكي او من خلال الدور التاريخي في حياة المعلم كمال جنبلاط ووليد بيك في هذه المرحلة، انه تاريخ نفتخر ونعتز به ونسعى دائمًا للتواصل والتوافق لما فيه خير هذا الوطن”.

بدوره رحّب عضو كتلة “الاعتدال الوطني” النّائب وليد البعريني بوفد “الديموقراطي”، ورأى أن نتائج الزيارة ستكون إيجابية في المستقبل وتوصّلنا الى قواسم مشتركة عديدة، وبعد 31 تشرين الاول، ستكون لنا لقاءات عديدة لمتابعة كل المستجدات”.