بايدن في “زلة لسان”.. يتحدث عن وفاة إبنه

سلطت وسائل إعلام أميركية وعالمية الضوء على ما وصفته بـ “زلة لسان جديدة” للرئيس جو بايدن، في خطاب ألقاه الأربعاء في كولورادو.

وفي خطابه، قال بايدن إن “الجنود الأميركيين، الذي شاركوا في الحرب العالمية الثانية وعملوا ضد القوات الألمانية، تم تدريبهم في كولورادو”.

وأضاف “فلتتخيلوا. أقول هذا بصدق. أقول هذا بصفتي والد لشخص حصل على النجمة البرونزية، وسام الخدمة المتميزة وضحى بحياته في العراق”، في إشارة لابنه بو الذي توفي عام 2015 بسرطان المخ.

وحسبما ذكرت قناة “فوكس نيوز” الأميركية، فإنها تواصلت مع البيت الأبيض للحصول على توضيح، ولم تتلق رداً حتى الآن.

وسبق لبايدن أن أعلن في خطاب ألقاه عام 2019 إن ابنه “عاد للولايات المتحدة وهو يعاني من الورم الأرومي الدبقي في مرحلته الرابعة”، موضحاً أنه “عاش 18 شهراً، وهو يعلم أنه سيموت”.

خدم بو في العراق في صفوف الحرس الوطني لولاية ديلاوير لمدة عام واحد، وخضع لتدخل جراحي في مركز لعلاج السرطانات في تكساس عام 2014، وفقما ذكرت شبكة هيئة الإذاعة البريطانية.