عملية خاطفة توقع عصابة “خطرة” في قبضة الأمن!

في إطار ملاحقة العصابات الخطرة وتفكيكها وتوقيف الرؤوس المدبّرة فيها، ونتيجةً لعمليّات رّصدٍ وتعقّب استمرّت لعدّة أشهر، تمكّن عناصر مكتب مكافحة جرائم السرقات الدولية في وحدة الشّرطة القضائية من تحديد مكان وجود أحد أخطر رؤساء العصابات والمطلوبين للقضاء، وهو حذر جدًا في تنقلاته، ويتّخذ من الجرود مقراً له.

وأشارت شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن في بيان انه بتاريخ 4-10-2022، نفّذت قوّة من المكتب عملية خاطفة ومحكمة، أوقعت به في أثناء وجوده في منزل مهجور في خراج بلدة الدار الواسعة البقاعية، حيث تمكّنت من توقيفه، ويدعى: ح. ج (من مواليد عام1985، لبناني). وتبين أنه مطلوب للقضاء بموجب /60/ ملاحقة قضائية بجرائم خطف مقابل فدية، سلب بقوّة السّلاح، سرقة سيارات، اتجار بالمخدّرات، ومحكوم بالعديد من الأحكام العدلية التي تقضي معظمها بحبسه بالأشغال الشّاقّة المؤبّدة.

وختمت: أجري المقتضى القانوني بحقّه، وأودع القضاء المختص بناء على إشارته.