واشنطن تدعم سيادة اليونان على جزيرتين

إعتبرت الولايات المتحدة الأميركية أن سيادة اليونان على جزيرتين في بحر إيجه ليست “موضع شكّ” بعدما احتجّت أنقرة رسميًا على انتشار عسكري يوناني في الجزيرتين.

واستدعت تركيا الاثنين السفير اليوناني في أنقرة للتنديد بانتهاكات لوضع الجزيرتين في بحر إيجه، وأصدرت مذكرة احتجاج لأميركا، طالبت فيها “باحترام وضع الجزيرتين في شرق بحر إيجه” وحضّت واشنطن على “اتخاذ تدابير لمنع استخدام الأسلحة الأميركية في المنطقة”.

ونددت أنقرة الأحد بانتشار آليات مدرّعة في جزيرة ساموس الأقرب إلى تركيا والواقعة على مسافة 1,3 كلم من سواحلها وجزيرة ليسبوس التي تبعد 15 كلم عن السواحل التركية.

في السياق، لفت المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إلى أن “سيادة اليونان على هاتين الجزيرتين ليست موضع شكّ، ندعو كافة الأطراف إلى تجنّب الخطابات الرنانة وتجنّب القيام بخطوات قد تزيد حدة التوترات”، مشيرًا إلى أنه “ينبغي احترام سيادة ووحدة أراضي كافة الدول”.