فينيسيوس جونيور… يرقص في ديار “الأتلتيكو”

زينة الصايغ

تعرض لاعب نادي “ريال مدريد” فينيسيوس جونيور لهجومٍ عنصري من قبل رئيس اتحاد وكلاء لاعبي كرة القدم في اسبانيا بيدرو برافو، حيث شبّه رقصة اللاعب البرازيلي الشّاب بـ”سلوك القرد”.
وقد أثار هذا التّصريح العنصري سخط عددٍ من كبار نجوم العالم، وفي مقدمهم على رأسهم اللّاعبين البرازيليين، الذين عبروا عن دعمهم لموهبة “ريال مدريد” الشّابة، ومنهم مواطنه لاعب نادي باريس سان جيرمان نيمار الذي غرد قائلا: “أرقص يا فينيسيوس”. كما غرد الأسطورة البرازيلي بيليه: “كرة القدم متعة. إنها رقصة. حفلة حقيقية. رغم أن العنصرية لا تزال موجودة، فلن نسمح لها بأن تمنعنا من مواصلة الابتسام”.
وتجدر الإشارة إلى أن برافو عاد واعتذر عن تصريحه، مشيراً إلى أنّه كان يحاول وصف سلوك اللّاعب ولم يقصد الإساءة إلى أحد.
وقد جاء هذا التّصريح قبيل المباراة التي جمعت ما بين “أتلتيكو مدريد” و”ريال مدريد”، حيث أشعل قائد فريق “أتلتيكو مدريد” فتيل العنصرية من جديد عبر تحذير فينيسيوس جونيور من الرّقص لأن العواقب لن تكون مضمونة. فجاءه الرّد سريعًا في يوم “الدّيربي” المنتظر حيث سجل رودريغو غوس هدف التّقدم مبكرًا لـ”ريال مدريد” ورقص مع مواطنه فينيسيوس في عقر دار “الأتلتيكو” أمام أنظار الجمهور والعالم!