أميركا قدمت عرضاً جديداً للبنان و”إسرائيل”

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم أنّ الولايات المتحدة الأميركية قدّمت عرضاً جديداً إلى “إسرائيل” ولبنان لحل أزمة ترسيم الحدود البحرية الجنوبية، موضحةً أن مقترح التسوية يتمحور بشأن الخط 23، وهو خط وسيط بين المطلب اللبناني الجنوبي المتعلق بموقع الحدود، والخط الشمالي الإسرائيلي، “إذ إنّ الخط المقترح من قبل الوسيط الأميركي أقرب إلى المطلب اللبناني”.

وبحسب صحيفة “هآرتس” العبرية، فإنّ “إسرائيل طلبت أن يتم تغيير وتعديل مسار الخط 23، في عمق المنطقة في اتجاه لبنان، وليس بالقرب من الساحل، وذلك بهدف السماح بإقامة مساحة دفاعية أكبر ضد التهديدات المحتملة من البحر بالقرب من الساحل”.

ولفتت إلى أنّ قيادة الاحتلال “كانت مستعدة لتقديم تنازلات في حقل قانا، واعتقدت أنّ الإنجاز المهم سيكون في استقرار العلاقات بين الأطراف في البحر، ومنع احتمال حدوث تصعيد أمني على هذه الخلفية في المستقبل”.