بريطانيا تشتري 100 ألف لقاح مضاد لفيروس جدري القرود

أعلن مسؤولون بريطانيون، أن “الحكومة البريطانية اشترت نحو 100 ألف جرعة جديدة من اللقاح المضاد لفيروس جدري القرود”.

وأشارت وكالة “أسوشيتيد برس”، الى أن “عملية الشراء الجديدة للقاحات المضادة لجدري الجرود، تزامنت مع تجاوز عدد حالات الإصابة بالفيروس في بريطانيا الى 2000 حالة”.

وفي السياق، لفتت وكالة الأمن الصحي البريطانية، الى أن “الوباء يتوسع في المملكة المتحدة، إلا أن غالبية الحالات لا تزال بين الرجال المثليين”.

وكانت السلطات البريطانية، وسعت في حزيران الماضي، من استراتيجية التطعيم ضد جدري القرود، حيث قدمت لقاحات ليس فقط للعاملين الصحيين الذين يعالجون مرضى جدري القرود والمخالطين للمرضى، ولكن لبعض الرجال المثليين أو ثنائيي الجنس والمعرضين لخطر كبير للإصابة بالفيروس.

يذكر أنه في 7 تموز الجاري، أعلنت منظمة الصحة العالمية، تسجيلها أكثر من 6 آلاف إصابة مؤكدة بجدري القرود وثلاث وفيات مرتبطة به منذ بداية العام في جميع أنحاء العالم.

وتظهر أعراض المرض على هيئة حمى، وتضخم الغدد الليمفاوية، وآلام في العضلات والتهاب حلق، إضافة إلى الإرهاق والقشعريرة وطفح جلدي يشبه جدري الماء على اليدين والوجه وباطن القدمين والأعضاء التناسلية وغيرها من أجزاء الجسم.

واكتشف جدري القرود أول مرة عام 1958، عندما ظهر مرض يشبه الجدري في قرود أحد المختبرات، ومن هنا أُخذت هذه التسمية.