اختراق كاميرات المراقبة في إحدى المنشآت النووية الإيرانية

يرجح المسؤولون في إيران أن تكون كاميرات المراقبة التابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية المثبتة في إحدى المنشآت النووية الحساسة، قد تعرضت للاختراق، خلال هجوم حزيران الماضي.

وقال السفير الإيراني لدى بريطانيا، محسن باهارفاند، حسب وكالة “بلومبرغ” خلال إفادة صحافية في لندن أمس الجمعة، إنه “كان هناك تخريب من قبل “إسرائيل” وتضررت بعض الكاميرات وتجري التحقيقات بالأمر”.

وأضاف باهارفاند: “القضاء الإيراني ينظر فيما إذا كانت الكاميرات قد استُخدمت للمساعدة في تنفيذ الهجوم”.

وأوضح أن طهران طلبت من الوكالة الدولية للطاقة الذرية الانتظار حتى ينتهي هذا التحقيق.

وكانت منشأة كرج النووية الواقعة شمال غرب طهران قد تعرضت لانفجار غامض، أدى إلى تدمير معدات المراقبة، وتتهم طهران، “إسرائيل” بتنفيذه.