ماسك يهدد بإنهاء صفقة “تويتر”.. وسهمها يهبط

تراجع سهم شركة “تويتر” أكثر من 4%، بعد أن اتهم إيلون ماسك، الشركة بـ “إحباط حقه في الحصول على معلومات حول الحسابات المزيفة على المنصة”.

واعتبر رجل الأعمال الأميركي أنّ ذلك “يعد انتهاكاً واضحاً لشروط الصفقة”، مشيراً إلى أنّ “تويتر” رفضت تقديم البيانات اللازمة لـ”تسهيل تقويمه الخاص لعدد الحسابات المزيفة”.

واعتبر محامي ماسك، في رسالة إلى كبير المسؤولين القانونيين لدى “تويتر”، أنّه “يحق لماسك الحصول على البيانات المطلوبة”، وأنّه “ليس واجباً عليه أنّ يشرح مبرراته لطلب البيانات”.

وعقب ذلك، سجل سهم شركة “تويتر” تراجعاً في التعاملات، وحسب بيانات موقع “بلومبرغ” فقد انخفض سهم “تويتر”، حوالى 4.06%.

وأكد إيلون ماسك في وثيقة قدمها في البورصة اليوم، أنّ تويتر “تقاوم بشكل نشط” طلباته للحصول على معلومات حول “بوتات” الإنترنت والبريد العشوائي، وهو ما يراه “انتهاكاً واضحاً لالتزامات الشبكة الاجتماعية بموجب عرض الاستحواذ”.

وجاء في رسالة موجهة إلى المسؤول القانوني في “تويتر”، ونشرها موقع هيئة الأوراق المالية الأميركية: “يحتفظ ماسك بجميع الحقوق، بما في ذلك حقه في عدم إتمام الصفقة وحقه في إنهاء اتفاقية الاندماج”.

وكانت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، كشفت أواخر الشهر الفائت، أنّها طلبت من إيلون ماسك، تقديم إيضاحات حول أسباب تأخره في الإبلاغ عن شرائه ملايين الأسهم في “تويتر”، في أحدث الأسئلة المتعلقة بمحاولته المضطربة لشراء المنصة.

وكانت منصة “تويتر”، أعلنت في 25 نيسان، قبول عرض الملياردير الأميركي إيلون ماسك، شراءَ المنصة مقابل 44 مليار دولار أميركي.