طهران: مفاوضات فيينا مستمرة عبر الرسائل الخطية

أشار وزير الخارجية الإيراني، حسين أمیر عبد اللهیان، إلى استمرار مفاوضات فيينا من خلال تبادل الرسائل الخطية وعدم توقفها.

وأوضح أن “هذه المفاوضات لم تتوقف، بل إنّها مستمرة مع الأميركين من خلال تبادل الرسائل الخطية من أجل إزالة الحظر الأحادي الجانب المفروض على إيران”.

وتابع: “هدفنا من هذه المفاوضات هو الحصول على اتفاق قوي ودائم، حيث إننا طالبنا الجانب الأميركي بأن تتسم نظرته بالواقعية، إذ إن إلغاء الحظر في مختلف المجالات والحصول على ضمانات اقتصادية تعتبر من أهم النقاط التي جاءت في جدول أعمال هذه المفاوضات التي تتم بوساطة ممثل الاتحاد الأوروبي”.

وأعرب أمير عبد اللهیان عن اعتقاده بأنّ الجانب الأميركي قد تفهّم الخطوط الحمر لإيران، لافتاً إلى أنّ طهران ستواصل مفاوضاتها، وبمجرد أن يتُم التوصل إلى اتفاق فإنّ ممثل إيران في هذه المفاوضات سينفذ التغييرات النهائية في الاتفاق.

بدوره، أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، إلى أنّ الاتفاق في مفاوضات فيينا حول رفع الحظر عن إيران جاهز وينتظر التوقيع، لافتاً إلى أنّ “أميركا أوقفت المفاوضات عند بعض مواضیع محدودة ولكنها مهمة جداً”.

وأضاف أنّ “الولایات المتحدة لم تستطع اتخاذ القرار السیاسي بخصوص الاتفاق”، قائلاً: “للأسف إدارة بایدن تتمسك بالنهج الذي سلكه سلفه ترامب بدلاً من أنّ تثبت أنّها صادقة في ما تقول”.

وأعلن عن استعداد إیران للعودة إلی مفاوضات فیینا إذا اتخذت أميركا القرارات السياسية اللازمة في المواضيع القلیلة العالقة، مشيراً إلى أنهم بانتظار أن “تثبت مجموعة  4+1، أنّ أميركا قادرة علی التزام بتعهداتها”.