بايدن قلق من استحواذ إيلون ماسك على “تويتر”

أعرب البيت الأبيض عن قلقه من قوة تأثير وسائل التواصل الاجتماعي بعد الإعلان عن توصل الملياردير الأميركي إيلون ماسك إلى اتفاق مع مجلس إدارة شركة “تويتر” على شراء المنصة الاجتماعية بنحو 44 مليار دولار، وفق ما أعلنت الشركة.

وبهذا الاتفاق يكون مالك مجموعة “تيسلا” والرجل الأغنى في العالم، أصبح مالكاً للمنصة التي يعتبرها الساحة الرقمية العامة الحيوية لمستقبل الإنسانية.

وأشار البيت الأبيض إلى قلق الرئيس الأميركي جو بايدن من جراء شراء ماسك، منصة تويتر على شبكة الانترنت.

وكالة “بلومبيرغ” الأميركية، كشفت أنّ المفاوضات بشأن بيع شركة “تويتر” لـ “ماسك”، وصلت إلى مرحلتها النهائية، مشيرةً إلى أنّ الطرفين قد يتوصلان إلى اتفاق على صفقة.

ووفقاً لمعلومات الوكالة، فإنّ الشركة تقوم حالياً بصياغة شروط الصفقة. ونقلت عن مصدر مطلع، أنه قد يتم التوصل إلى اتفاق اليوم إذا سارت المحادثات “بسلاسة”.

وفي سياق متصل، كشفت الوكالة الأميركية عن رسائل نصية تبادلها إيلون ماسك، مع ياسر الرميان، محافظ صندوق الاستثمارات العامة السعودي، قد تهدد صفقة شراء موقع “تويتر”.

وأضافت الوكالة أنّ “الرسائل النصية تكشف تفكير ماسك الذي يحاول حالياً الاستحواذ على شركة تويتر، وتحويلها كملكية خاصة، على غرار ما حدث لشركة تسلا عام 2018”.