سرقة لاعب مانشستر يونايتد تحت تهديد السلاح في منزله

ذكرت صحيفة “ذا صن” أن 3 أشخاص مقنعين اقتحموا منزل الهولندي تاهيت تشونغ لاعب مانشستر يونايتد، وقاموا بسرقة عدة أشياء تبلغ قيمتها آلاف الجنيهات الإسترلينية تحت تهديد السلاح الأبيض.

ووفقا للصحيفة، دخل الأشخاص الثلاثة المنزل في حوالي الثالثة صباحا، حيث كان اللاعب الشاب البالغ 22 عاما نائما، قبل أن يضعوا سكينا على رقبته ويطالبوه بتسليم الأشياء الثمينة من المجوهرات والساعات والحقائب النسائية.

وأكدت الصحيفة أن المجرمين سخروا من الإجراءات الأمنية التي وضعها النجم الشاب في بيته ومن حسن حظه رحلوا بعد السرقة دون إيذائه.

وزادت حدة سرقة نجوم لاعبي كرة القدم في إنجلترا، حيث أصبح الموهبة الهولندية الشاب تاهيت تشونغ خامس لاعب من قطبي مانشستر يتعرض للسرقة منذ أعياد الميلاد السابقة.

وقال مصدر للصحيفة، الليلة الماضية، عن حادثة عن تشونغ: “لقد كانت تجربة مروعة بالنسبة له، أيقظه مشهد ثلاثة رجال مسلحين يرتدون أقنعة ويحملون سكاكين على حنجرته، كما أنهم وجهوا مصابيح على عينيه وأمروه بالنهوض وإعطائهم بعض الأشياء، بما في ذلك الساعات”.

وأضاف المصدر: “يبدو أنهم يعرفون ما كانوا يفعلون وما كانوا يبحثون عنه، لقد عرفوا من هو اللاعب ودعوه بالاسم، بل إنهم أخبروه أنه بحاجة فعلا إلى تحسين أمنه أو أن ذلك سيحدث مرة أخرى، إنها سرقة تقشعر لها الأبدان، ظل في حالة اهتزاز شديد، كانت العصابة محترفة ويبدو أنها فعلت ذلك من قبل، ربما للاعبين آخرين”.

وأكدت الصحيفة أن اللاعب المعار حاليا لفريق برمنغهام، كان يتعافى من فترة إصابة في منزله في مانشستر، ويعتقد أنها العصابة ذاتها من قامت بسرقة عدة لاعبين في المدينة.

وكانت الشرطة قد حذرت المهاجم الهولندي الشاب بكون العصابات تراقب مواقع التواصل الاجتماعي بحثا عن علامات الثروة.

وتعرض الفرنسي بول بوغبا للسرقة الأسبوع الماضي وقبله زميله المدافع السويدي فيكتور لينديلوف، وتم استهداف أغلب الضحايا أثناء تواجدهم مع فريقهم.

error code: 522