السنيورة: قرار المحكمة الدولية يكشف تورط حزب الله وعجز القضاء اللبناني

أشاد الرئيس فؤاد السنيورة في بيان، بـ”القرار الصادر عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، والذي قضى بالإجماع بإدانة المتهمين حسين حسن عنيسي وحسن حبيب مرعي بجريمة المشاركة والتدخل بجريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وذلك بعدما فسخت الحكم الصادر عن غرفة الدرجة الأولى في 18 آب 2020 القاضي بتبرئتهما”.

واعتبر ان “هذا التطور يأتي اليوم ليثبت صحة الموقف الذي اتخذه لبنان في اعتماد المحكمة الدولية لمحاكمة المجرمين الذين وقفوا خلف هذه الجريمة النكراء ومحاكمتهم، خصوصا حين يتأكد لنا كل يوم ان القضاء اللبناني يعجز عن الكشف عن عدد من الجرائم التي ترتكب في لبنان، التي كان آخرها العجز الفاضح عن التقدم في كشف جريمة العصر، وهي جريمة تفجير مرفأ بيروت، والذي كنا في الخامس من آب 2005 قد طلبنا أن يتم التحقيق في هذه الجريمة من قبل هيئة دولية أو عربية مختصة”.

ورأى أن “قرار المحكمة يصوب البوصلة من جديد ويكشف تورط حزب الله في اغتيال الرئيس رفيق الحريري، ويفضح زيف ادعاءات وممارسات هذا الحزب بحق لبنان واللبنانيين، وهو ما يحتم على الحزب تسليم المجرمين الى العدالة دون أي تأخير”.