أخبار عاجلة

عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل”: بعض السياسيين يضعون لبنان في مهب الريح

أشار عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” خليل حمدان على الى أن “لبنان في حاجة إلى جرعة إضافية من التضامن الداخلي، وأن النهوض بمؤسسات البلد أولوية عند الحركة وخيار لطالما أكده الإمام المغيب السيد موسى الصدر ويستمر به الرئيس نبيه بري”.

ولفت في احتفال تكريمي لمدير متوسطة السكسكية يوسف يونس لبلوغه السن القانونية، الى “دور المدرسة الرسمية في حل المشكلة التي تواجه التلامذة وأهاليهم، في ظل مرحلة عصيبة تستدعي تضافر الجهود الرسمية والشعبية في الإطار العام والخاص، للعبور بالعام الدراسي إلى نهايات تضمن المستقبل الواعد لهؤلاء الطلاب”.

وقال: “الإمام الصدر وضع خريطة طريق لعملية النهوض المجتمعي والوطني، بتأمين مقومات المسيرة العلمية حجرا وبشرا، واستمرت المسيرة في بناء المؤسسات التربوية في الجنوب بتوجيه من الرئيس نبيه بري”.

وأكد ان “الوضع المتردي ناجم عن سياسة ظالمة ومجرمة تستهدف لبنان، عقابا على خيار المقاومة في وجه “إسرائيل””، مشيرا الى ان “ذلك يأتي على شكل حصار معلن وغير معلن، فيما يمعن بعض السياسيين في تعميم حرائقهم المتنقلة بين استغلال القضاء والمماطلة في إتمام العملية الانتخابية التي نعتبرها ضرورة ومعبرا أساسيا للنهوض بمؤسسات الدولة، والتي من دونها يكون رهان أصحاب الخيارات المتهورة على تقويض صرح المؤسسات ليضعوا لبنان في مهب الريح، مقابل تحقيق طموحاتهم التي ساهمت في وصولنا إلى هذه الحال المتردية”.