العميد ياسين: اعتماد لبنان الخط 23 في المفاوضات يعدُّ خسارة

أعلن رئيس وفد المفاوضات غير المباشرة في ملف ترسيم الحدود العميد الركن بسام ياسين، أنه “في المفاوضات هناك تنازلات ولا أحد يأخذ كل شيء، وهذا أمر طبيعي”.

وشدد في حديث تلفزيوني، على أنه “لا يمكن التنازل من دون أي مقابل، وإعلان لبنان أن خطه التفاوضي هو الخط 23، يعدُّ خسارة منذ البدء، ونحن دفعنا كل شي وببلاش ونحن حققنا لاسرائيل ما تريده”.

وأشار ياسين، إلى أن ما “حصل اليوم، هو أننا تنازلنا وأعلنّا خطّنا الـ 23، وإسرائيل حققت أهدافها بضربة واحدة، ونحن لم نستفد بشيء”.

وكشف، أنه “كان لدينا خط أحمر قبل المفاوضات، وهو ألّا ننزل على التفاوض وتتم محاصرتنا بالـ 860 كلم، وقد حصلنا من رئيس الجمهورية ميشال عون على موافقة على ذلك، وكان كل هدف الاسرائيلي والأميركي في المفاوضات هو حشرنا بـ”860 كلم” ولم ينجحوا ونحن لم نتنازل”.

وأضاف رئيس وفد المفاوضات، أن “نقطة البدء في الترسيم هي رأس الناقورة، وهذا مصدر خلاف كبير بقي لآخر يوم في المفاوضات”.

وأكد، أنّ “الخط 23 ليس له أي أسس قانونية، وقد رسم غوغائياً، وليس هناك أي قاعدة ترسيم يتبعها، وهو انطلق من البحر ولم ينطلق من رأس الناقورة”.

وشدد ياسين، على أن “الخطين القانونيين، هما “خط هوف” و”خط 29″.