الرئيس الألماني يفوز بولاية ثانية

فاز الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، بولاية ثانية مدتها خمس سنوات في انتخابات الجمعية الاتحادية الألمانية.

وقد أيدت شتاينماير معظم الأحزاب السياسية الرئيسية قبل انتخابه اليوم.

وأعيد انتخاب الرئيس بأغلبية كبيرة من قبل الجمعية التي تتألف من أعضاء مجلس النواب في البرلمان وممثلين عن 16 ولاية ألمانية.

وقال شتاينماير في خطاب أمام الجمعية بعد انتخابه: “أنا مسؤول عن كل الأفراد الذين يعيشون في بلدنا، أنا لا أنتمي إلى حزب، نعم لكنني لست محايدا عندما يتعلق الأمر بقضية الديمقراطية، كل من يناضل من أجل الديمقراطية سوف يجدني إلى جانبه ومن يهاجمها سأكون خصمه”.

وقبل فوزه بالرئاسة الألمانية عمل شتاينماير كوزير خارجية لولايتين إبان حكم المستشارة أنغيلا ميركل وشغل في السابق منصب كبير موظفي المستشار غيرهارد شرودر.

ويتمتع رئيس ألمانيا بسلطات تنفيذية محدودة لكنها تعتبر سلطة أخلاقية مهمة، وعقب نتيجة الانتخابات البرلمانية الفوضوية في 2017، ساعد شتاينماير في تشجيع السياسيين على تشكيل حكومة ائتلافية جديدة بدلا من اللجوء إلى انتخابات جديدة.