الأفران يناشدون: بدنا مازوت!

أوضح نقيب أصحاب الأفران علي ابراهيم، انه “بعد شهرين من الاقفال المزمن ومن دون مبرر، عادت منشآت الدولة في الزهراني لتسليم مادة المازوت الى السوق المحلي والقطاعات الانتاجية، ومنها القطاع الحيوي الذي يؤمن لقمة العيش للمواطنين”.

وفي تصريح له، أكد ابراهيم ان “تدخل المنشآت يعيد التوازن المفقود الى السوق تلقائيا، ويكسر الاحتكار والسوق السوداء اللذين تم فرضهما بالقوة لشهرين”، مطالبا “وزير الطاقة والمياه وليد فياض وجميع المعنيين في الحكومة وتحديدا القيمين في مصرف لبنان بتسهيل فتح الاعتمادات لمؤسسة ناجحة وفاعلة من مؤسسات الدولة بدلا من فرض الحصار الذي يرتد على القطاعات والمواطنين”، آملا ان “لا يكون التسليم ليوم واحد فقط، انما عملية مستدامة، والا نكون امام أسئلة وشكوك وحفلة تنكرية”.