تقنية جديدة.. إستنساخ صوت الإنسان!

ظهر في الأشهر الأخيرة نوع جديد من التزييف العميق ويُعرف باستنساخ الصوت، حيث يُستخدم الذكاء الاصطناعي لمحاكاة صوت الإنسان.

وفي التفاصيل، تعد شركة “OpenAI”، الشركة المصنعة لـ ChatGPT، أحدث شركة تكنولوجية عملاقة تعمل على تطوير برامج استنساخ الصوت.

ويمكن لهذه التقنية المخيفة نسخ صوت أي شخص خلال 15 ثانية فقط من الكلام المسجل.

واعتبرت شركة “OpenAI” أن الاستخدام العام ينطوي على خطورة كبيرة، خاصة خلال عام الانتخابات.

وقالت الشركة إنها تدرك أن توليد خطاب يشبه أصوات الناس ينطوي على مخاطر جسيمة، كما ادعت أنها قادرة على إعادة إنشاء صوت الشخص خلال 15 ثانية فقط من تسجيل كلامه وهو يتحدث.

وفي هذا السياق، أشارت “OpenAI” إلى أنها تخطط لمعاينتها مع المختبرين الأوائل ولكنها لن تطلق هذه التكنولوجيا على نطاق واسع في الوقت الحالي بسبب مخاطر سوء الاستخدام