استشهاد 3 فلسطينيين برصاص الإحتلال في الضفة الغربية

استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين فجر اليوم الثلاثاء، برصاص قوات الإحتلال في مدينة طوباس، ومخيم الفارعة جنوب المدينة، شمال شرقي الضفة الغربية.

وكانت قد أعلنت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني عن “استشهاد الشاب أحمد دراغمة من طوباس، وأسامة جبر الزلط، ومحمد سميح بيادسة، من مخيم الفارعة، وإصابة 3 آخرين برصاص إسرائيلي في المخيم”.

وكانت قوات الإحتلال قد اقتحمت في وقت سابق الليلة، مخيم الفارعة برفقة عدة جرافات، ونشرت قناصتها في أكثر من مكان، وسط اشتباكات وانفجارات سمعت بالمخيم، أدت إلى إرتقاء الشابين الزلط وبيادسة.

بدورها، قالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن “القوات الإسرائيلية نفذت عمليات تخريب وتدمير للبنية التحتية في أحياء المخيم، بالتزامن مع اقتحام العديد من منازل المواطنين وتفتيشها والاعتداء على قاطنيها”.

واقتحمت القوات الإسرائيلية في وقت لاحق مدينة طوباس، حيث اندلع على إثر ذلك اشتباكات في المدينة، أدت إلى سقوط الشاب دراغمة بعد إصابته الحرجة بالرصاص.

وقد أشارت المعلومات إلى أن قوات الإحتلال “أعاقت عمل طواقمه في مخيم الفارعة، ومنعته من نقل جثمان أسامة إلى المستشفى”.