بالصورة ـ ما حقيقة توقيف “Gmail”؟

أثار بيان منسوب لشركة “Google”، عبر منصات التواصل الاجتماعي، حالة من الذعر لدى عشرات ملايين المشتركين، وذلك بعد أن زعم البيان أن شركة “Google” قررت إنهاء خدمة البريد الإلكتروني “Gmail” في 1 آب 2024، وهذا ما خلق إرباكاً لدى المستخدمين، بشأن توقف خدمات البريد الإلكتروني، والتي يعتمد عليها ملايين الشركات والأشخاص حول العالم.

وتضمن البيان المزعوم، عبر منصة “X”، رسالة معدلة مرسلة من “Google”، وجاء في الرسالة أنه اعتبارا من 1 آب 2024، سيتم إيقاف “Gmail” رسمياً، وهذا ما يمثل نهاية هذه الخدمة، وأنه اعتبارًا من هذا التاريخ، لن يدعم “Gmail” إرسال أو استقبال أو تخزين رسائل البريد الإلكتروني.

وحصل المنشور المتداول لهذه الشائعة على تفاعل كبير من قبل المستخدمين عبر منصات التواصل الاجتماعي، وبالرغم من أن هذه الرسالة مزيفة، إلا أن ملايين المستخدمين صدقوها، بخاصة أن شركة “Google” قامت على مر السنين الماضية بتحويل العديد من منتجاتها وخدماتها، إلى التطبيقات الخاصة بها.

وردًا على هذه الشائعة نشرت شركة “Google” بيانًا رسمياً، عبر موقع “X”، نفت فيه الشائعة، مؤكدة أنها ادعاءات غير صحيحة.

وطمأنت شركة “Google” المستخدمين، بأن الـ”Gmail” لن يتم إغلاقه.

https://twitter.com/gmail/status/1760796097583194560