“داعش” استخدم غاز الخردل في سوريا عام 2015

أعلن فريق تحقيق دولي أن تحقيقه في هجوم وقع عام 2015 بسوريا وجد “أسبابا معقولة للإعتقاد” بأن تنظيم “داعش” استخدم غاز الخردل، وهو أحدث اكتشاف لاستخدام غاز سام في الحرب في سوريا.

وذكر تقرير “فريق التحقيق وتحديد الهوية” التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أن غاز الخردل، المعروف أيضا بإسم “خردل الكبريت”، تم استخدامه خلال الهجوم الذي وقع في الأول من أيلول 2015، عندما هاجم تنظيم “داعش” بلدة مارع.

وجاء في التقرير “أثبت التحقيق أن الشحنة المتفجرة الكيميائية تم نشرها بالمدفعية من مناطق خاضعة لسيطرة “داعش”، وأنه لا يوجد كيان آخر غير “داعش” يمتلك الوسائل والدوافع والقدرات لنشر خردل الكبريت كجزء من هجوم في مارع”.

وقال المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، السفير فرناندو أرياس: “هذا تذكير صارخ للمجتمع الدولي بأن الجهات الفاعلة غير الحكومية مثل “داعش” قد طورت القدرة والإرادة لاستخدام الأسلحة الكيميائية. وهذا يؤكد الدور المحوري لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وخبرتها في التصدي لمثل هذه التهديدات. الحقائق أصبحت معروفة الآن، والأمر متروك للمجتمع الدولي لاتخاذ الإجراءات اللازمة، في إطار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وخارجها”.